روما: اكتشاف بومبيي صغيرة

روما كما بومبيي، اكتشاف بيت خشبي من الحقبة الرومانية. أجزاء سليمة من الأسقف، والأثاث، والفسيفساء واللوحات الجدارية

كشفت ورشات حفر ميترو الأنفاق في مدينة روما عن سيناريو جديد مشابه لما حلّ بمدينة بومباي التاريخية الأثرية. فقد عُثر على غرفتين من الحقبة الإمبراطورية الوسيطة، وبسبب حريق حل بالبناء لا تزال أجزاء عديدة محافظة على شكلها، مثل الأرضية الخشبية والأثاث. مديرية الرقابة في المدينة الخالدة تقول بأن المواد المستخلصة يمكن أن تحافظ على شكلها فقط في الظروف البيئية والمناخية الاستثنائية تماماً كما حدث في مدينة هيركولانيوم وبومبيي فأكتشاف السقف الخشبي المتفحم هو حدث فريد من نوعه في المدينة.

أثناء الحفريات في شارع أمبا أرادام، ظهر هيكل عظمي لكلب – على الأغلب حوصروا في المبنى في ذلك التوقيت من الحريق-  وعلى أرضية مميزة من الفسيفساء باللون الأبيض والأسود. عادة ما يتم تحويل هذه الإكتشافات إلى متاحف ضمن محطات القطارات في السنين الأخيرة، بالتالي على الأغلب ستكون هناك مخصصة للإكتشاف الجديد أيضاً

 

 

 

 

الصور من جريدة لا ريبوبليكا

Advertisements