زها حديد… باقية في إيطاليا

في الشرق لدينا عادة متجذرة في القدم، وهي تجاهل المبدعين والفنانين والعباقرة طوال تواجدهم بيننا، إلا إنه ما أن يغيبوا عن دنيانا حتى نسرع للتذكير بما قدموه من أعمال ومشاريع في خدمة الإنسانيّة. التوقف عند هذه العادة ربما تفسر لنا تراجعنا وضيق الآفق الذي يرافقنا خلال مسيرتنا، فالتحفيز ليس من عاداتنا ولا التغني بمن هم روّاد في عالمنا. ربما هو الحسد أو اللامبالاة التي ترافقنا في حياتنا اليومية، يكفي أن نعود بالذاكرة إلى ماضي الطفولة والمدرسة لنتذكر التشاؤم الذي لاحقنا من العائلة والمدرسة على حدٍ سواء.

الأمر الذي يدعو للإطمئنان هو أن الأمور في الغرب مختلفة نوعاً ما إن لم تكن جذريّة. غياب المعماريّة العراقية البريطانية زها حديد في نهاية شهر آذار الماضي كانت مناسبة للتوقف عند هذا الموضوع. فقد لاقت إحتفاءً غربياً كبيراً بمشوارها المهني والفني أثناء مسيرتها وبعد رحيلها، في حين أن خبر وفاتها مرّ سريعاً بين جمهور الشرق ضمن مشاهد الموت اليوميّة التي يعيشها.

ماكسي روما ٠٦

زها في إيطاليا

سيدة المباني المتموجة حاضرة في روما وفي إيطاليا عبر أعمالها المنجزة والتي ستنجز في المستقبل! نعم، فآخر أعمال المهندسة المعمارية الشهيرة هي محطة بحرية مستوحاة من شكل المحار مصممة لمرفأ ساليرنو جنوب مدينة نابولي. ولكن الذي سيدير المشروع هو شريك زها حديد الألماني باتريك شوماخر حيث يدير مكتبها حالياً بعدما عمل معها لمدة ٢٨ عاماً.

كانت لإيطاليا مكانة مهمة لدى المهندسة المعمارية ، فقد تركت بصمة حقيقية على العاصمة الخالدة من خلال تصميمها متحف فنون القرن الحادي والعشرين «ماكسي»، الذي أبرزت فيه قدرتها الهائلة على استخدام الأحجام والفضاءات بشكل باهر وملفت للأنظار، وهو ما ميّز أعمالها المنتشرة في بقاع الأرض. في متحف ماكسي تابعت حديد تنفيذ مراحل العمل بنفسها، بدءاً من التصاميم الأولى وصولاً إلى التشييد الذي أدخلت فيه تقنيات ومواد جديدة.

زها حديد في إيطاليا ٠٣

رئيسة متحف ماكسي جوفانّا ميلاندري، وهي وزيرة الثقافة الإيطالية السابقة، قالت في نعي المصممة: تشرّفت بالتعرّف إليها فقد كانت امرأة عظيمة مبدعة ومجدّدة. وقد أهدت مدينتنا زمّردتها «متحف ماكسي». هذا الرحيل المفاجئ يملأني حزناً، وسنفتقد كثيراً براعتها ونبوغها.

من أعمالها المنفذة في إيطاليا: مبنى سيتي لايف في مدينة ميلانو ضمن مشاريع التجديد في المدينة. متحف ميزنر ماونتن وهو مشروع مؤلف من ٦ أجزاء على جبال الألب. بالإضافة إلى أعمال فنية أخرى.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s