Vespa: رمز البساطة والرومانسية

vespa3

Vespa: رمز البساطة والرومانسية

ترغب في مشوار قصير ضمن المدينة ولا تود ركوب وسائل النقل العام؟ لديك موعد غرامي ولا تعرف وسيلة النقل المناسبة؟ تود أن تجتاز أضواء المدينة ليلاً برفقة الشريك/ الشريكة وتحتار أمام الخيارات؟ الجواب يختصر في كلمة واحدة قائمة منذ خمسينيات القرن الماضي، فيسبا“!

أو لنقل الدبّورحسب ترجمة الاسم إلى العربية، فهي دراجة نارية صغيرة وأنيقة، رشيقة وعملية، تماماً كما الدبّور في حركته ودورانه. ذاع صيتها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي بعد الإقبال الإنكليزي والأمريكي عليها، وكذلك تواجدها في أفلام تلك الحقبة كوسيلة نقل خفيفة وإقتصادية.

يعود تاريخ فيسبا إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية مباشرةً، حيث تعرضت إيطاليا بشكل عام ومصانع الطائرات بشكل خاص لأضرار كثيرة، ومع فرض قيود جديدة على الصناعات الثقيلة كان لابد للصانعين من إيجاد موارد دخل جديدة يستمرون من خلالها في إدارة تلك المصانع. شركة بياجّو لصناعة الطائرات، كلفت أحد مهندسيها كورّادينو داسكانيو بالعمل على وسيلة نقل جديدة، خفيفة وإقتصادية.

vespa2

داسكانيو، لم يكن يعلم بإن إبتكاره سيدخل التاريخ من أوسع الأبواب. دراجة نارية بعجلتين، الهيكل مصنوع من الفولاذ ومطلي بلون واحد، تصميم جذاب وأنيق، يناسب كلا الجنسين، خاصة عند بداياتها حيث كان الفستان والتنورة رائجان بشكل أوسع. اليوم، فيسبا تشكل علامة مميزة في فن التصميم والأناقة، الأمر الذي جعل متاحف عديدة تقتنيها في صالاتها ومعارضها الدائمة، كـ متحف التصميم في ميلانو، ومتحف موما في نيويورك.

فيسبا كانت حاضرة بشكل طاغٍ في أفلام كثيرة، منها عطلات رومانية١٩٥٣، و كوادروفينيا١٩٧٩، و كارو دياريو١٩٩٣، و المترجم٢٠٠٥، بالإضافة إلى أفلام أخرى كثيرة. اليوم توجد مكاتب تأجير لدراجات فيسبا منتشرة في مدينة روما، يرتادها السياح وبشكل خاص الشبان والشابات، فتراهم يقودونها في شوارع المدينة وهم يحملون في أيديهم قرن بوظة أو كاميرة تصوير فوتوغرافية.

vespa1الصور من الإنترنت

Advertisements